صورني وأنا مش منتبهة 📷

قررت أن أطبع الصور التي أحب وأضعها في ألبوم. لن أكتفي بتخزينها رقميًا!
جدتي التي بدأت تظهر عليها أول عوارض #الألزهايمر أمضت اليوم ما يقارب الساعتين، تتفحص الصور بدقة وكأنها تلامس تاريخها بحنو. أقرأ انفعالاتها وألاحق نظراتها التي تنتقل بسرعة تارةً وتتوقف مطولًا عند صورة ما تارًة أخرى. كأن الصور اليوم كانت محطة فرح ولقاء بالأحبة. تسترجع ذكريات حلوة، تظهر اعجابها بفستان قد لبسته بمناسبة معينة.
“ما أحلاك تيتا، شو هالجمال؟!” تضحك بحياء وتعيد رواية مناسبة الصورة، فأعيد الإطراء على مسامعها وأكرر إعجابي بها.
سأحتفظ بألبوم ذكريات (لكبرتي) وأضع به كل ما يفرحني، سأبدأ من لحظات الطفولة وسأضيف عليه تعليقات تخصني، فإذا ما أصبحت بعمر جدتي، وأصبح النسيان عهدي، أتصفحه وأعيد رصيدًا من الفرح إلى قلبي. سيبقى هذا الألبوم شاهدًا لينعش ذاكرتي التي ستصدأ على مر الزمان. لماذا لا أكتفي بالنسخة الرقمية؟ قد لا أستطيع مواكبة التكنولوجيا حينذاك، الألبوم لن يكبدني عناء جهلي وعجزي في المستقبل. حتى وإن لم يكن لي حفيدة، اسمها على اسمي، وتحبني كثيرًا، ستهتم ممرضة ما بذلك. لن أقلق.
هذه دعوة للجميع للقيام بهذه الخطوة. تسليف القلب لحظات جمدتها صورة ❤
#أنا_أعشق_جدتي

Advertisements

About Ymn

انا المرأة الزوبعة فقل للنخيل يطأطئ حتى أمرّ
This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s