جدتي والزيتون

“زيتون أخضر؟” تتساءل بغبطة… “صار موسمه؟” تضيف بتعجب! تغمض عينيها بحسرة أعرف مصدرها، ثم تهز برأسها لتتذوق حبة.
في كل موسم يعيدني الزيتون لأروقة الذاكرة، لمطبخ الجدة في شارع عزمي في بيت الطفولة… قدوم الزيتون من الضيعة “بالشوالات” يعني محطة سنوية مهمة تستحق الوقوف عندها. بداية، تقوم جدتي بفصل الحبات الكبيرة ليصار إلى تشريحها وكبسها بالحامض والزيت. “الزيتون المشرح” لمن لا يعلم، هو أغلى هدية للمغتربين القادمين من السفر، “بيكونو مشتهيينو، مين بدو يعملن ياه؟”.
“الزيتون الأسود بينعمل جرجار وبينكبس بالملح والزيت بس”. صنفان “كلاس” من الزيتون، يهدى ولا يذاق (إلا بالمناسبات السعيدة، حضور ضيف مهم، مثلًا.)
السواد الأعظم هو زيتون “عامة الشعب اللي متلنا”، والتعامل معه يحتاج لحسن ادارة و تنظيم. تتولى جدتي ذلك، كمايسترو يوزع مقطوعة موسيقية معقدة، وببراعة لا تخلو من التناغم. نفترش أرض المطبخ بعد إحكام توزيع “المشمع”، نجلس على “الطراحة” وتبدأ عملية دق الزيتون. لكل فرد من أفراد العائلة سلاحه الذي يتناسب مع حجمه و عمره. لطالما استخدمت جدتي” مدقة جرن الكبة” الخشبية الكبيرة(دليل الهيبة والقوة والإصرار) لترينا الطريقة الصحيحة، بينما تستعمل والدتي “مدقة الهاون”(ناعمة الشكل لكن فتاكة) وأبي- رحمه الله- “الشاكوش” (أكثر رجولة)، فيما آخذ أنا و إخوتي “الحجارة التي توضع فوق طبخة الورق عنب” لكي نكون جزءًا من العملية. كنت أشعر أحيانًا أنها طريقة “التيتا” في إلهائنا لنكون أمام ناظريها خلال هذا العمل الشاق. كم كانت متعة مطاردة الحبات الشاردة، كم ضحكنا لأننا كدنا نهرس أصابعنا ولم نفعل، كم غنينا على إيقاع الطرقات المختلفة الأصوات المرافقة لدندنة والدي وصوته الشجي. لم نكن ندري وقتها أننا نصنع ذكريات جميلة، كنا فقط نعلم أننا نستمتع بوقتنا وأن الزيتون “شجرة مباركة” وموسمه يعني عمل جماعي يضم أفراد العائلة ويجمعنا.
لم يكن في الحسبان أنه بعد ثلاثين عامًا، لن نكون سوية. غادرنا البيت، غادرنا والدي، غادرت همة جدتي، وغادرتنا “حبات الزيتون” ومهرجانها. اليوم يؤخذ الزيتون من البائع(كمية محدودة) ليدفع لجوف آلة تدور وتختصر الماضي كله، فيدق ونستلمه جاهزًا.
تأخذ جدتي حبة أخرى من الزيتون بيدها الراجفة، ويرتجف قلبي حنينًا للذكرى…

Advertisements

About Ymn

انا المرأة الزوبعة فقل للنخيل يطأطئ حتى أمرّ
This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s