طير إنت!

لئن اخترعت آلة تطوف بك في سماء الفيحاء لتنقّلاتك، لأنهيتها ووصلت لوجهتك قبل أن تصل بسيّارة أجرة اليوم! ناهيك عن أنّ  الحفريات قد تفشّت في أكثر الشوارع كسرطان أكل معظمها، أتت زيارة غبطته لمناسبة عيد مار مارون والتدابير الأمنية اللاّزمة التي تتطلب تحويل الطرقات المؤدّية الى شارع مار مارون لتزيد الطين بلّة، فضلا” عن الاعتصام التضامني مع عرسال، وصولا” إلى قطع الطريق عند دوّار أبو علي احتجاجا” من الأهالي على التأخرّ في دفع المستحقّات من التعويضات المالية. أينما كنت في طرابلس فانّك حتما” استشعرت التوتّر القائم، والذي أثّر على أعمال كلّ من اضطّر للخروج من منزله اليوم!

“نحن مجانين لأننا ندفع ضرائب من أرصفة ومجارير!” صاح أحدهم في محيط شارع نقابة الأطبّاء الّذي يغرق بالمياه الآسنة و تفوح منه رائحة المجارير الكريهة. سائق التكسي كان عكر المزاج، خاصة وأنه قد أمضى قرابة السّاعة من الميناء باتجاه التّل.

“وحياة أمّي ما رح خلّيك تمرق!” كان جواب عنصر الأمن الذي اعترض سيّارة الأجرة بعد محاولة استجداء بائسة من السائق للمرور من المفرق المؤدي إلى شارع قاديشا. “نقيب” ما فينا نجئّر معو!” تمتم الشوفير ممتعضا” ولم يجد مفرّا من تحويل مساره الى المئتين.

آلمني منظر شاب عشريني انضمّ الى سيارة الأجرة و جلس بجانب السائق، تظهر عليه علامات الاعياء. “كنت مبارح بأوتيل …” و ذكر اسم مستشفى في أبي سمراء بسخرية لاذعة. “أوتيل بتعرف ليش؟” لم ينتظر اجابة بل استرسل قائلا” “فتنا طوارئ عندي بحصة وكان جايتني نوبة… المهم، علإستعلامات قالولو لأخي بدّن 500$ فقلّو مقدور عليها…قام رجع فسّرلو … بس انتبه هيدا اذا ما احتاج عملية، اذا احتاج عملية بدك تحط 20 ألف $ لأن مافي وزارة الصحّة… قلتلو ليش بدّك تبيعني الأودة يعني؟؟” هزّ السائق رأسه ايجابا”، “لو كنت سوري كانو فوّتوك دغري وما أخدو شي” “ايه لأن البلد للسوريين ما لئلنا!” وافقه الشّاب الذي مل” من الانتظار في الزّحمة الخانقة، فترجّل من السيّارة قائلا”: “رح أتمشى… بوصل أسرع.”
 كل هذا الحديث الذي رويته لكم كان في سيّارة الأجرة من الميناء الى التلّ، وأمّا طريق العودة فكان حافلا” أيضا”. قبل اشارة عزمي، ونحن أسرى الزحام، تنهمر علينا من شبّاك السيّارة قطع بسكويت و حبّات من العلكة، قاذفها رجل أربعيني يصرخ مبتسما” “صلّو عالنبيّ” “عن روح النّبي” طريقة مبدعة للتوسّل لا يمكن لأحد أن يتهرّب منه! ولمّا فتحت الاشارة، نادى السّائق “تفضّلي يا خولتي” واذ “خولتي” سيّدة ستينية ذكّرتني بل “كاستافيور” مغنّية الأوبرا في “تن تن و ميلو”. خولتي ترتدي عطرا” أثقل من حقيبة يدها وقد شدّني أنّها تجاهلت اتصال أحدهم بها حتى ظننت أنّها مستمتعة بأغنية لارا فابيان “Je t’aime comme un fou comme un soldat”  المنبعثة من هاتفها الخلوي…عندها شعرت بأنني يجب أن اكتب عن هذه المغامرة اليوم. للأسف لم يخطر ببالي أن آخذ صورا” لزحمة السّير الخانقة في المدينة. مقابل السيتي كومبلكس، صعد شاب الى جانب السائق: “الى جامع عمر علبحر”. عندما وصلنا الى مستديرة ال “Linea Verde” عادت الزحمة مجددا” بسبب تحويل سير الشاحنات أيضا”.

“صرلن 3 سنين باحشين الطريق و ما كانو يخلصو” في اشارة الى الجسر الذي اخترق حديقة الميناء العامّة الى المئتين. أضاف ساخرا”: ” بكرا بس يخلص بتجي اسرائيل و بتقصفو!!! ههههههه”

في فترة زمنية سابقة، كنت أعتبر أن الشعب اعتاد على الشكوى وأن الأمور مبالغ فيها بعض الشيء. يحزنني أن الأمور تزداد سوءا” و لم تعد مجرّد شكوى بل واقع مرير وكأس يدور على الجميع. من الزواج المدني الى سلسلة الرتب و الرواتب الى الوضع الأمني في المنطقة الى والى و الى… كنت أعتبر نفسي سابقا” بأنّي “أرزة من أرزات الوطن” ثابتة لن أتغرّب لن أترك لبنان، “زيوان بلادي ولا عسل الغربة” وأقنع من يترك البلد بالعودة، لكنني اليوم أنكر كل ما كنت أقوله وأنفيها نفيا” قاطعا”. لم يبق في هذا البلد الّا من لم يجد الى الخروج سبيلا…

مغامرتي في التكسي اليوم ليست الأولى من نوعها و لن تكون الأخيرة، العين لا تقاوم مخرزا” لعلّ و عسى أن نرزق بموهبة الأمل لنقوى على المتابعة…

يتبع…

الصورة اليوم: في اتجاه الميناء

الصورة اليوم: في اتجاه الميناء

Advertisements

About Ymn

انا المرأة الزوبعة فقل للنخيل يطأطئ حتى أمرّ
This entry was posted in Tripoli, بالعربي and tagged , , , , , , . Bookmark the permalink.

2 Responses to طير إنت!

  1. mmmayssaaa says:

    the shi lgharib is that anywhere else in the world peoples complaints change mawsam 3an mawsam as last mawsams complaints get fixed. bas blebnen the reasons just accumulate year after year. the situation you just described felt like it was something i may have experienced 15 years ago blebnen w ba3do 3a nafs l7aleh ma3 idafette jdeedeh. mne7mod allah i guess that the kawereth il tabi3iyeh are rare there.
    lezem kenti tetla3i mnil taxi w tou2afi bnos il shere3 w tyell “ana lmar2a zzawba3a, ta2t2ou ta elkon”

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s