الصبر المرُّ كالسكر

أنتظركِ بفارغ الصبر.

لي صبر المتلصص الكامن وراء ستارة، أبصبص من ثقب على حياتي وحياتكِ!

لي صبر القناص، ليصطاد فريسته من حيوان، أو كائن بشري.. وينتظر!

لي صبر حائكة السجاد، أو صبر مُصلح الساعات!

أنتظركِ ولا أتعب.

لي صبر النحلة، وصبر النملة، وصبر الحمار!

أنتظرك، ولا أغادر.

لي صبر الفلسطيني الحالم بدولة، وصبر الجبل الذي يحلم بالركض، وبأن يغادر مكانه خلف جبال بعيدة!

انتظركِ، ولا أترك موعدي.

لي صبر الجمال، وصبر النخلة. وإن عطشت، هاأنذا أجترُّ كلماتكِ المحفوظة في أذني، أعيدها وأرتوي، وإن نشف سقف حلقي، أنتظرك، بحيرة، نهراً، أو قطرة ماء!

لي صبر المؤمن، وصبر الزوجة الخجول، على زوجها الفاجر!

وإن تأخرتِ ساعة أو نهاراً أو سنة، أنتظركِ ولا أحفل بالإهانة، وأصبر على غيابك كأنها شتائم تنهال عليّ، وأصبر!

لي صبر اللغم تحت التراب، ولي صبر المقطوعة قدمه، والذي يحلم بأن تنبت له ساق في المنام.

لي صبر السجناء، وصبر الحراس، وصبر الأم في انتظار أسيرها ليعود!

أنتظركِ..

لي صبر الأصلع الذي ينتظر البصلة لتنمو شعرة ما. لي صبر الشعرة ولن أقطع تلك الشعرة أثناء انتظاري لكِ.

لي صبر المخطوفين في طائرة، وصبر القبطان لحظة إعصار، وصبر النسمة، وصبر اللمسة.

لي صبر الفريق الخاسر، ينتظر ضربة جزاء، ولي صبر حارس المرمى، وصبر الزوجة التي تكره مباريات الفوتبول، ولي صبر الحذاء في الواجهات ينتظر قدماً!

أتململ.. نعم، أضجر.. نعم، أغضب.. نعم. كلي أفعال الانتظار، ولكني سأصبر!

وأُقسم بصبر كل عشاق العالم المنتظرين، أنه ما أن تصلي إلى موعدي، سأطلق النار على ساعتكِ، على رأسك، انتقاماً لانتظاراتي!

 يحيى جابر ، الاثنين 29 آذار 2010

Advertisements

About Ymn

انا المرأة الزوبعة فقل للنخيل يطأطئ حتى أمرّ
This entry was posted in Articles, e-mails, بالعربي. Bookmark the permalink.

2 Responses to الصبر المرُّ كالسكر

  1. Farah says:

    Ya saber Ayoub! ma3laish inna ALLAH ma3a l sabirine 😛

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s